"الأمة اليوم محرومة بسبب قلة الإنسجام بين الكفاءة والأخلاق"

"الأمة اليوم محرومة بسبب قلة الإنسجام بين الكفاءة والأخلاق"
قال الأمين العام للإتحاد الطلاب الإسلامي مبارك حسين إن كل علامة إستحقاق تجعل الأمة متفائلة على أية حال الإفتقار الأخلاقي كان ضار للإمة
في الواقع الأمة اليوم محرومة بسبب قلة الإنسجام بين الكفاءة والأخلاق
قال هذا في برنامج إحتفالي لحملة درجة 5 لكل من مرحلة أس أس سي ومرحلة الداخل وقد نظم هذا البرنامج إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش في مدينة سيلهت حيث كان هو المتكلم الرئيسي وترأس البرنامج من قبل الرئيس عبدالله محمود وحضر أيضا الضيوف الخاصين أمثال السكرتير المركزي للمنشورات صلاح الدين محمود والسكرتير المركزي لشؤون المدرسة معشوق أحمد .
قال الأمين العام للإتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش الأداءة الرئيسية لمساعدة الأمة للتقدم هو مجتمع الطلاب الجدير بالتقدير ليس هناك ندرة الكفاءة في بنجلاديش فقط القلة في القيادة الصادقة والقادرة أولئك الذين يديرون الحالة جديرون بالتقدير لكن قلة الإنسجام بين الكفاءة والأخلاق أدى إلى مستوى عالي جدا من الفساد والحكم السيئ وقد أنجز في هذه البلاد الكثير من الأشياء بسبب التضحية بالدم
ولابد على الطلاب التحلي بالقيم الإخلاقية وإنسجامها مع الكفاءة وليس هناك بديل لإنجاز القيم الأخلاقية بدون بدء حياته بقيم القرآن
وقال أيضا نحن نعتقد بقوة بأن الطلاب الموهوبين سيكونون قادرين على أخذ الأمة إلى المناطق العليا ولا بد من وجود التوافق بين الكفاءة والأخلاق .
واليوم الذين وجدوا العلامة الجيدة سيكونون الجيل الجميل لغد هم سيكونون مستقبل بنجلاديش ومن المحتمل تغيير الحكومة إذا الأمة غيرت نفسها
إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش يعملوا في كل محافظة وبلدة ريفية ومناطق بعيدة لخلق المواطنيين الوطنيين القادرين والصادقين لكي يحولوا المجتمع وإتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش والإتحاد يشعر بأن هذا واجب تجاه الأمة لتعزيز المواطنيين الجديرين بالتقدير غدا.