" سيكون البلد كله محتج ضد أي مؤامرة على العلامة سيدي رئيس شبير "

 قال ياسين عرفات الرئيس المركزي للإتحاد الطلاب الإسلامي إن المواطنين يتأملون الساعات المقبلة استعداد لإطلاق سراح العلامة سيدي وشعب البلاد كله سيكون محتجا ضد أي مؤامرة ضد العلامة سيدي وقال هذا في معسكر تدريب الأعضاء في قاعة في منطقة صادبور حيث كان الضيف الرئيسي وفقالرئيس الإتحاد الطلاب الإسلامي من بين الأسباب الرئيسية التي جعلت الحكومة غير الشرعية كراهية بين عامة الناس هو أنها أكدت أنها تظلم القيادة الإسلامية الوطنية
الظلم الواقع ضد العلامة ديلور حسين سيدي لن يقبله الشعب وبل أجبر العديد من أنصار رابطة عوامي أنفسهم عن تحويل وجههم بعيدا عن الحكومة لأن العلامة سيدي ليس مجرد زعيم لجزب معين بل هو رمزا للمسلم الأمة لكن الحكومة قد رتبت لإختطاف أحد شهود الدفاع وهو سوكور انجان بالي الذي قام بتلوين عملية العدالة برمتها بشكل لا رجعة فيه في الآونة الأخيرة سيدي لم يفعل أي خطأ ولكن يجب أن يشنق وهو أمر سخيف للغاية ولا يعتقد المواطنون أن العلامة ديلوار حسين سيدي له أي علاقة أو تورط في التهم بجرائم الحرب
فالحكومة غير الشرعية تحاول فقط إرضاد الملحدين ونخبة النخبة من السلطة من خلال هذه الواجهة من المحاكمة وقال إن المواطنين يحسبون ساعات إطلاق سراح العلامة سيدي ومع ذلك إذا الحكومة تريد المؤامرة ضده بإسم العدالة وإذا كانت هناك أن مؤامرة فإن الشعب سوف يثور نتيجة اللعب بمشاعر الناس وهذا ليس حيد ونطالب بالإفراج الفودي عن العلامة سيدي وفي الوقت نفسه نحزر بشدة من أننالن نتسامح مع أي ظلم ضد العلامة سيدي سوف تخرج البلاد كلها احتجاجا على أن مؤامرة بشأن العلامة سيدي ويعتقد المجتمع الإسلامي المحب للسلام في إتباع مسار سلمي ولكنها أيضا لم ينسوا الشوارع وطلب من المجتمع الطلابي والمواطنين أن يكونوا على إستعداد ضد أي مؤامرة في هذا الصدد .