" الترحيب للوقوف بجانب ضحايا الفيضانات "

 

" الترحيب للوقوف بجانب ضحايا الفيضانات "
كون فرقة المراقبة لإدارة عمل الإغاثة وأمر إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديشللوقوف بجانب ضحايا الفيضانات في مكان مختلفة ، ونادى رئيس المركزي ياسين عرفات لإتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش للأغنياء وللحكومة للوقوف بجانب ضحايا الفيضانات
في مجلس الضروري لسكريتيريت ساتروشيبر كون فرقة المراقبة لإدارة عمل الإغاثة وقال رءيس المركزي مرة أخرى أصبح فيضانات في مكان مختلفة في ضون ذلك ظهر الخبر عن الموت 150 شخصا وكثير في الخسارة لبيوتهم ولزراعتهم وأحوال الفيضانات يذهب إلى المشقة ولكن أمر التأسفا على حكومة لأن حتى الآن هم ما تفكر عن ضحايا الفيضانات وما ارسل إليهم أي المساعدة والإغاثة والشياء الذي يدفع هذا محدود عند عمالهم .
وقال رئيس المركزي للوقوف بجانب ضحايا الفيضانات وللمساعدة عليهم لأن من تأسيس إتحاد الطلاب الإسلامي هم وقفوا بجانب المظلم في فيضان السابق أيضا وقف الإتحاد بجانبهم وكون فرقة المراقبة ، وما قام لرضى الناس بل من مسؤولية المجتمع ورضى الله سبحانه وتعالى ، وأمر لكل العمال للقيام بجانب ضحايا الفيضانات ويساعدون حسب قوتهم وفي عضون ذلك ساعدهم وواجب عليهم أن يقف أكثر من ذلك
وكون في الإجتماع نائب العام مبارك حسين داعيا وسكرتير العام رضا الكريم وتحدد عدد أعضاء سكريتير 8 شخص لإدارة عمل الإغاثة وأعضاء الآخر في هذا الفرق صلاح الدين أيوبي، حسن البنا، محمد عتيق الله، هارون الرشيد ، حسين أحمد ، وطارقالرحمن وايضا كون كثير الفرق للعلاج ليدفع العلادج على عامة الناس وكون فرق المساعدة أيضا
ودعا للحكومة للقيام بجانب ضحايا الفيضانات مع الإغثة وللمساعدتهم ، وقال أيضا للقيام بجانبهم على كل المسؤول وعلى الأغنياء وللجميع الناس من حسب قوتهم.