" الإدانة والإحتجاج بشدة على إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر وعلى الطلاب العامة في جامعة رازشاهي من الإتحاد الطلاب ساتروليغ"

" الإدانة والإحتجاج بشدة على إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر وعلى الطلاب العامة في جامعة رازشاهي من الإتحاد الطلاب ساتروليغ" 

أعلن إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش الإدانة والإحتجاج بشدة على إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر وعلى الطلاب العامة في جامعة رازشاهي من الإتحاد الطلاب ساتروليغ

قال في أحد الأخبار المشتركة من رئيس المركزي ياسين عرفات وأمين العام مرة أخرى بدأ الظلم على الطلاب ساتروشيبر وعلى الطلاب العامة وبدأ الهجم بقيادة رئيس الجامعة ساتروليغ غولام كبريا ونائب الأمين العام فيصل أحمد رانو وأخذ جوالهم وأموالهم في ذلك الوقت نهبت الأشياء الثمينة والنقدية والمواد النقالة مع الطلاب من بعدهم بانغاباندهو الشيخ مجيب الرحمن قاعة، غرفة 231 و 228 من طراز التعذيب الوحشي ما يقرب طويلة 4 ساعات قام الإرهابيون بتعذيب الطلاب بشدة وتعذيب 3 أشخاص مع ساقيه اثنان منهم في حالة حرجة وفي وقت لاحق، سلموا 9 إلى الشرطة ويبدو أن دورهم غير المسؤول كرهينة لإدارة بكل ومع ذلك فهي مسؤولة عن الأمن العام للحرم الجامعي أمام الشرطة والإدارة قامت عصابة شاترا المسلحة بربرية معتدلة على الطلاب الأبرياء وأعجبت بهذه الوحشية مع الغطرسة لكن إدارة الجامعة لعبت دورا صامتا إذا كان هناك ركبة على الإرهابيين بكل مع حضانة الطلاب ثم ليس هناك ما يبرر وجود مثل هذا الموقف المسؤول للغاية وقد دمرت جامعة شاترا مستقبل العديد من الطلاب بسبب هذا الدور غير المسؤول لإدارة الجامعة.

دعا قادة حزب رابطة عوامي منظمة إرهابية في حرم الأسئلة المسربة، والعطاء والابتزاز وملء الأعمال الشيف، هو الآثام مختلف ومن أجل تغطية جرائمهم تتعرض إدارة الجامعة والشرطة للتعذيب على الطلاب الأبرياء بمن فيهم نشطاء أبرياء أبرياء تحول الحرم الجامعي إلى تجمعات صغيرة في جميع أنحاء إدارة الجامعة والشرطة لعبت دورا صامتا في مساعدة الناشطين بكل في الأنشطة الإرهابية ولا يمكن للمجتمع الطلابي أن يتسامح مع الهجمات الإرهابية المستمرة على الطلاب العاديين وسيتم القبض على الإرهابيين الذين تم التعرف عليهم على الفور وتقديمهم للمحاكمة وسيوفر إنفاذ الشرطة معاملة أفضل للطلاب المقبولين في المستشفى وفي الوقت نفسه حثت إدارة الشرطة الطلاب على عدم التعرض للمضايقات من جراء الهجمات الإرهابية سيتم القبض على الإرهابيين شاترا دوري والعقوبة المثالية لتدمير التعليم.