” الأهمية وحاجة يوم المعرفة للقراءة والكتابة العالمي في تطوير المجتمع الأمّي المجّاني ”

إنّ يوم المعرفة للقراءة والكتابة الدولي مشهور يوم الجمعة الثامن من سبتمبر/أيلول. من الثامن إلى التاسع عشر من سبتمبر/أيلول 1965، منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة نظّمت مؤتمر المعرفة للقراءة والكتابة العالمي في طهران. يوم محو الأمية الدولي يحتفل به في سبتمبر/أيلول الثامن كلّ سنة. لاحقا، في السابع عشر لنوفمبر/تشرين الثّاني، 1965، أعلنت منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة سبتمبر/أيلول 8 كيوم المعرفة للقراءة والكتابة الدولي. إحتفلت منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة باليوم الأول على 1966، بالرغم من أنّ يوم المعرفة للقراءة والكتابة الدولي لوحظ في بنجلاديش منذ 1972. إنّ موضوع هذه السنة ' دعنا ننجز المعرفة للقراءة والكتابة، دعنا نبني عالم رقمي '. وزير التعليم الأساسي والجماعي قال، طبقا لآخر البيانات من المكتب في بنجلاديش من الإحصائيات، نسبة المتعلمين الحالية للبلاد 72.3، بينما طبقا للمسح أجرت بمبادرة منظمة التنمية للمعرفة الغير حكومية (معسكر)، هذه النسبة 51.3 بالمائة. إنّ فجوة المعلومات بين المعلومات الأساسية والجماعي نسبة 21