يوم الأربعاء, ٠٩ نوفمبر ٢٠١٦

" صورة عديمي الرحمة تظهر في 28 أكتوبر "

قال نائب الأمين العام ياسين عرفات لإتحاد الطلاب الإسلامي ( ساتروشيبر ) الذين يريدون السلام عندما يتذكون الأعمال التي وقعت عام 2006 في 28 أكتوبر ترتعد أجسامهم خوفا وذلك للإرضاء الأهواء السياسية والتي بسببها فقدت حقوق الإنسان وضاعت وانتهت في ذلك اليوم
بنجلاديش المستقلة يظنون أن يوم 28 أكتوبر هي صورة لعد الرحمة والإنسانية . اليوم في إجتماع الذي أقيم في فرع للشمال داكا في منظمة الشهيد عبد المالك وكان رئيسا لذلك الإجتماع بمناسبة مأساة يوم 28 أكتوبر والذي قال فيه هذه الأقوال مفتحا هذا . الإجتاع وكان رئيس الفرع الشمالي لمنطقة داكا جميل محمود هو المسؤول والمنظم للإجتماع وكان فيه ضيف الشرف الرئيس المركزي للسجلات مبارك وكان حاضرا أيضا الرئيس المركزي للقسم الدعوة أنيس الرحمان بشاش وقال أيضا أن في عام 2006 م في 28 أكتوبر إرهابيي أعضاء عواميليق جعلت الناس الذين ينتظرون السلام يفقدون كل الأمل بسبب تلك الأعمال الإرهابية و أعمال العنف لم يكن أحد يعلم ماذا سوف تفعله الغيرة السياسية وجب السلطة من ظهور القتل و العنف الذي لم يكن في الحسبان وهذا ظهر للعالم أجمع وليس في بنجلاديش فقط .
و أعرض عن هذه الأفعال القائد الأعلى للحقوق الإنسان في ذلك الوقت إن قتلة 28 أكتوبر حتى و إن كانوا معروفين حتى اليوم لم يحاكموا محاكمة عادلة وعلاوة على ذلك تم تبرئتهم ومكافئتهم لبسط سلطتهم السياسية بمساعدة هؤلاء القتلة نحن نقول أن الحكومة تستطيع إغلاق القضايا ومساعدة القتلة المجرمين وإستخدام الكذب ولكن 28 أكتوبر يعتبر في تاريخ السياسية من الأيام المأساوية والظالمة والتي لن ينساها الشعب أبدا ولن يسامحوا المذنبين وقال أيضا القتل الذي حصل في ذلك اليوم من قتل أعضاء الجماعة الإسلامية أعضاء إتحاد الطلاب الإسلامي ( ساتروشيبر ) يعتبر ظالم و أن حكومة العواميليق انتهكت كل أنظمة وقوانين السياسة
بعد المساعدة التي أعطيت من قبل الحكومة للمذنبين والمجرمين تواصات أعمال القتل واحد الأخرى ثم قتل العمدة بابو في ناطور بصورة واحدة وأيضا قتل العمدة في منظمة فيني من نفس الحزب الحاكم عن طريق الحرق وذلك عبر إرهابيي العواميليق معروفون باالقتل وغيره
والذين قتلوا في 28 اكتوبر يعتبرون من قبل الشعب في مرتبة المحترمين
مجاهد وشيبون ومعصوم وغيرهم أخذوا حلم تحقيق الشهادة وقال أيضا أن إجتماع اليوم التي فيها الصور الدموية لاتخفينا بل تزيدنا إصرارنا لكل نقطة دم
مع فارق التوقيت سوف نغير كل قطرة دم للشهداء على ضوء القرآن لكي نجعلها ذكري لمن يعتبر بعد الكلمة الإفتتاحية أصبحت الصور المعلقة و اللافتات مجانية للرؤية .

সংশ্লিষ্ট