يوم الثلاثاء, ٢٨ فبراير ٢٠١٧

" الإحتجاج والإدانة ضد الأخبار الكاذبة التي تنشر ضد إتحاد الطلاب الإسلامي ( ساتروشيبر ) والتي لا أساس لها "

نشر الأخبار الكاذبة في كل من الجرائد التالية جريدة الإتفاق اليومية وجريدة كالر كونتو وجريدى بنجلاديش اليومية وغيرها من الجرائد الوطنية وكان الخبر المنشور عبارة عن " عدم قبول علاقة الحب كانت سببا في ضرب طالبة المدرسة من قبل قائد من إتحاد الطلاب الإسلامي ( ساتروشيبر ) "
وكل هذه الأخبار الكاذبة التي تنشر في كل آونة و أخرى وإلصاق التهم الكاذبة بإتحاد الطلاب الإسلامي ( ساتروشيبر ) وقد احتج وأدان إتحاد الطلاب الإسلامي ( ساتروشيبر ) مثل هذه الأخبار الكاذبة .

وفي إعلان ثنائي من قبل الرئيس المركزي للإتحاد الطلاب الإسلامي (ساتروشيبر ) ياسين عرفات والأمين العام مبارك حسين قالا هذه الأخبار المنشورة الكاذبة هدفها مهين وغير جيد وأيضا الصحفيين ذو خلق سيئ والغرض من هذا التقرير الدافع الغير خلقي .
وقد ذكر في المقالة عدم قبول علاقة الحب كانت سببا في ضرب طالبة المدرسة من قبل ابن القائد في الجماعة الإسلامية والمعتدي هو قائد في إتحاد الطلاب الإسلامي ( ساتروشيبر ) واسمه جاهيد الإسلام ونشر مثل هذه الأخبار يعتبر من البغض والحسد وكل المنشور في المقالة يعتبر من الكلام المحفوظ حتى إنهم لم يقولوا حتى أي مسؤولية كان ولا يمتلكون أي دليل على ذلك.

وقال القائد تجاوز الحقيقة وإلصاق التهم والأكاذيب بإتحاد الطلاب الإسلامي وتشويه سمعتها لا تعتبر من الصحافة وإنما بمثابة الغش .
والناس لم يأملوا بقيام أي وسيلة إعلامية مثل هذا الدور المثير للجدل
ونطلب من المسؤولين في كل من الجرائد إتفاق اليومية وجريدة كالر كونتو وجريدة بنجلاديش اليومية التأكد من صحة الأخبار وأيضا نشر الأخبار الصحيحة وعدم نشر الأخبار الغير صحيحة لأن هذا لا يدل على مهنية الجريدة .
وقال الرئيس أطلب من جميع وسائل الإعلام والجرائد التي لها علاقة الإبتعاد من نشر الأخبار الكاذبة.