يوم الخميس, ٠٢ مارس ٢٠١٧

" القلق العميق إزاء عدم الإعتراف بإعتقال خمسة من قادة إتحاد الطلاب الإسلامي ( ساتروشيبر ) "

تم إعتقال 5 من قادة إتحاد الطلاب الإسلامي ( ساتروشيبر ) ولم يتم إحضارهم إلى القضاء وبذلك إنتشر القلق في قلوب أهالي المعتقلين ، وننتظر بسرعة الإفراج عليهم أو بيان واضح للسبب الدعوى عليهم وإتحاد الطلاب الإسلامي ( ساتروشيبر ) دائما ما يؤكدون على سلامة أعضائها من أي سجل إجرامي .
وفي بيان مشترك قال الرئيس المركزي ياسين عرفات والأمين العام مبارك حسين تم إعتقال خمسة من القادة في الأمس في الساعة الواحدة ظهرا من مركز شرطة جيكر غاسا وأسماء المعتقلين هو : أبو القاسم و محمد أكرم علي و محمد مهدي حسن و محمد العالمين ومحمد أقيم الحسن وبعد أن انتشر خبر إعتقالهم ذهب أهالي المعتقلين إلى مركز الشرطة ليعلموا سبب الإعتقال ففي بداية الأمر الشرطة اعترفت بإعتقالهم لكن سرعان ما نفوا ذلك .
وبعد إنتهاك واضح وصريح للقوانين حتى الآن لم يحضروا المعتقلين إلى القضاء للنظر في أمرهم .
وقد علمنا من مصادرنا الخاصة إنه بعد الإعتقاب تم وضعهم في جوشور في مركز لدي بي .
إعتقال الطلبة الأذكياء في ضوء النهار من قبل الشرطة وعد الإعتراف بإنهم اعتقلوا الطلبة وفعل هذه الأمور من قبل الشرطة تدل دلالة واضحة على عدم مسؤولية ومهنية الشرطة وهذا ما يصعب فهمنا .
وعدم إحضارهم إلى القضاء بعد الإعتقاب وعدم الإعتراف باعتقالهم وهذه تعتبر مؤامرة على حسب ظننا .
وقد حدثت مثل هذه الحادثة في السابق بعد أن تم إعتقال إثنين ونفت الشرطة قصة إعتقالهم وقد تم إطلاق النار في ظلمة الليل على أقدام المعتقل من قبل الشرطة وكذلك إنقضاء أيام كثيرة على إعتقال العامل في منظمة الإتحاد الإسلامي ( ساتروشيبر ) رضوان وحتى الآن لم يتم إحضاره إلى القضاء ومثل هذه المعاملات اللانسانية من قبل الشرطة لن نرضى بها

وقال الرئيس المركزي بدون أي دعاوي أو أسباب يتم إعتقال الطلاب الأبرياء وهلى هذا نحن نعلن الإحتجاج والإدانة على مثل هذه الأفعال
ونريد أن نحذر الشرطة ونطلب منهم إيقاف جميع الأنشطة الغير مشروعة وأن يحترموا لباس الشرطة
ولن يقبل إتحاد الطلاب الإسلامي ( ساتروشيبر ) أي تمثلية من قبل الشرطة .
ونطلب الإفراج عن المعتقلين في أسرع وقت دون قيد أو شرط وأن يحضروا المعتقلين إلى المحكمة لتأخذ عمليتها القانونية .

সংশ্লিষ্ট