يوم السبت, ١١ مارس ٢٠١٧

"الشهداء في 11 مارس مصدر إلهام الحركة الإسلامية "

 
قال الأمين العام للإتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) سياسة الإتحادات الطلابية الفاسدة تعتمد على القتل في ذلك اليوم في جامعة راجشاهي الحقول الخضراء أصبحت حم بسبب الدماء و الأعمال البربرية من العنف لاتزال حتى اليوم , ولكن إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) لم يتوقف لهذا والشهداء في 11 مارس مصدر إلهام الحركة

الإسلامية .
وقال هذه الإقوال في المؤتمر الذي عقد في فرع مدينة كوميلا بمناسبة ذكرى الشهداء في الحادي عشر من مارس واشتملت على برنامج دعاء وكان الأمين العام الضيف الرئيسي وقال الأمين العام في عام 1982 في 11 مارس كانت هناك ناحيتين الناحية الأولى اعتمدت على الوحشية والعنف والناحية الثانية اعتمدت على الصبر وكان في ذلك اليوم حفل للإستقبال الطلاب الأجداء في جامعة راجشاهي والذين نظموا الحفلة هم منظمة إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) .
المنظمات الأخرى من منظمة ساتروليغ وغيرها التي لا تؤمن بالإسلام حاولوا صد ومنع منظمة إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) من القيام بأعمالهم وفي سبيل المنع

وضعوا المؤامرات العديدة ولكنهم لم ينجحوا في ذلك واتخذوا وسيلة القتل للمنع .
واستعانوا بالمجرمين من الخارج للهجوم على نشطاء إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) .
أصيب عدد لابعد ولا يحصى من نشطاء إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) وقادتهم وبسبب هجوم المجرمين ذاق طعم الشهادة الشهيدان صبير وعبدالحميد وبعد يوم التحق بهم الشهيد أيوب وبعد 10 أشهر من ألم و المعاناة انتقل الشهيد عبد الجبار إلى جوار ربه في 28 من ديسمبر ونشطاء إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) قد أظهروا

الشجاعة والصبر الذي لم يسبق له مثيل في التاريخ والقادة أعطوا أروحهم ولكنهم لم يرجعوا ولو لؤهلة من إعلاء كلمة التوحيد ونشرها .
وقال أيضا اعتقد المفسدين أن استمرار أعمال القتل يمكن أن تقضي على إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) ولكن أيدلوجية جريان الدم لا يمكن أن يمنع الحركة من أنشطتها بل تعزز فكرها وتصلحه وأفضل مثال على ذلك وضع إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) واستمرار للشهداء فقد استشهد عدد كبير من النشطاء والذين ضحوا أروحهم وحتى الآن لايزال الظلم والتعذيب مستمرا ولكن نشطاء إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) لم يرجعوا عن هدفهم ولن يرجعوا عن هدفهم إن شاء الله .
ونشطاء إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) يعتبرون التعذيب والظلم جزء لا يتجزء من الحركة الإسلامية والذين تم قتلهم من قبل القوى المفسدة للقضاء على الحركة الإسلامية أصبح الشهداء اليوم مصدر إلهام للنشطاء الحركة ونحن نعتقد اعتقادا راسخا بأن مصدر إلهام هذه ستكون سببا في جعل هذا المجتم