يوم الأربعاء, ١٥ مارس ٢٠١٧

" بيان للإتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) للمطالبة بتحقيق العدالة لزعيم الطلاب شريف الزمان نعماني ووجوب تقديم القتلة إلى العدالة "

وفقا لبيان إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) لابد من جلب قتلة الأمين العام السابق للجامعة راجشاهي شريف الزمان نعماني وتقديمهم للعدالة .
وفي بيان مشترك قال الرئيس المركزي ياسين عرفات والأمين العام مبارك حسين بأن جريمة قتل الأمين العام السابق للجامعة راجشاهي تعتبر أبشع جريمة في تاريخ سياسة بنجلاديش وقتل زعيم الطلاب شريف الزمان نعماني هو أبشع جريمة .

في مثل هذا اليوم من عام 2009 , الإرهابيين الحمقى من إتحاد ستروليغ خططوا لقتل الأمين العام في جامعة راجشاهي شريف الزمان نعماني وقد أدان هذا القتل الهمجي ضد شريف الزمان جميع طبقات المجتمع في البلاد ولم تتخذ لا الحكومة ولا الشرطة أي خطوات للقبض على القتلة أو إتخاذ خطوات لمعرفة القتلة بدلا من البحث عن القتلة ساعدت القتلة .
وفي الحقيقة أن مثل هذا القتل الهمجي وقع في الجامعة وأنه لا توجد الخطوات التي اتخذت للقبض على القتلة على الرغم من مضي سنوات عديدة وهذا محير للغاية وعدم مسؤولية الحكومة وعدم بحثها عن القتلة كان السبب اليوم في إغراق حرم الجامعة في حمام الدم مرات عديدة على أيدي جناة غير معروفين وحمل السلاح أمام الشرطة ومهاجمة خصومهم مثل الحيونات والصور في وسائل الإعلام تشهد حدوث هذه الأحداث عدة مرات .

وقال القائد إن قتلة شريف الزمان نعماني جعلوا البلاد مسكن للمخدرات والأنشطة الإرهابية والأسلحة غير المشروعة وهذا كله مسؤولية الحكومة والشرطة ودور غامض لسطات الجامعة وهم يساعدوا باستمرار الإرهابيين والذين يجعلون مستقبل وحياة الألوف من الطلاب في خطر ونحن نطالب على الفور إلقاء القبض على قتلة نعماني وإخضاعهم لعقوبة رادعة .
وفي الوقت نفسه نطالب الحكومة والشرطة بإتخاذ الخطوات الممكنة لضمان أقصى قدر من الأمن والسلامة للطلاب وتوفير بيئة مناسبة للدراسة في الجامعة .

সংশ্লিষ্ট