يوم الخميس, ١٦ مارس ٢٠١٧

"الإدانة والإحتجاج بسبب إلصاق التهم بإتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) من قبل الشرطة وصحيفة بنغلا تري

إلصاق التهم بإتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) من قبل الشرطة وبعض وسائل الإعلام مثل بنغلا تريبون وبي دي نيوز ونشر الأخبار كذبا وزورا ونحن ندين ونحتج من نشر مثل هذه الأخبار الكاذبة .


وفي إعلان مشترك قال الرئيس المركزي للإتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) ياسين عرفات والأمين العام مبارك حسين إذا وجدت الفرصة للدعاية والتحرش ضد الجماعة الإسلامية وإتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) من قبل الشرطة وبعض وسائل الإعلام مثل بنغلا تريبون وبي دي نيوز وقد أصبح هذا مثل مرض منتشر .
في الأمس تم اعتقال 17 شخصا مشتبها بهم لصلتهم بالإرهاب في مدينة شيتاغونغ وكتبت صحيفة بنغلا تريبون مقالة نقلا عن الشرطة معظم المعتقلين كانوا قادة في إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) وفي ناحية أخرى كتبت بي دي نيوز نقلا عن الشرطة أن نشطاء الجماعة والإتحاد يريدون الإنضمام إلى نشطاء أهل الحديث في شيتاغونغ .


وأحد من المعتقلين من أعضاء الجماعة وثلاثة منهم من قادة الإتحاد وهذا كله من الأكاذيب المتناقضة , الشرطة ووسائل الإعلام يقومون بأعمال للإخفاء الحقائق وخلق حالة من الفوضى وعلى الرغم من أن هدفهم المؤكد هو نشر الأخبار المكذوبة ضد إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) والجماعة الإسلامية في كل وقت ومكان وكل هذه الإدعاءات تعتبر من الأكاذيب والكلام غير الموزون ويعتبر إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) إتحاد مختلف عن باقي الإتحادات الطلابية الأخرى حيث تعتبر منضبطة ومنظمة تنظيما جيدا للطلاب , وينظم إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) البرامج في مختلف المراكز التعليمية بشكل ظاهر وعلني ومنظم ولذلك فإن إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) لا يمكن أن تكون لها علاقة مع إتحاد آخر ومثل هذه الأفكار المشوهة في الدماغ والتي تعتبر من النوايا السيئة وقبل تحقيق الشرطة تم نشر معلومات كاذبة وغير صحيحة .


من ناحية أخرى لم تشعر الصحف التي نشرت المقالات ضد إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) من أخذ الأراء من قادة إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) لتأكد من صحة الخبر أو عدمه وهذا يثبت أنه لا يوجد أي جدول معين لتفيذه وتوجد آوامر من قبل البعض الذين خططوا للإلصاق التهم بإتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) والجماعة الإسلامية وأخبار بي دي نيوز وبنغلا تريبون وأيضا التقارير من قبل الشرطة يعتبر من الحسد السياسي وهذا ما اتضح أمام الجميع بشكل واضح .
وقال القائد ارتداء زي القانون الشريف من قبل الصحافة هو زي للدعاية وبدلا من استعماله بشكل جيد أصبح يستعمل للخداع والغش واسم إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) يوجد في كل مكان وقافلة إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) هي قافلة منظمة لدى الجميع في كل مكان وإتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) سوف يستمر في التقدم إلى الأمام مع الحفاظ على الهوية الخاصة بهم ولذلك فإن تقارير وسائل الإعلام والشرطة من جانب واحد لن تجعل الناس يصدقون هذه الأخبار المكذوبة والمخططة ولن تمنع إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ( ساتروشيبر ) من مواصلة مسيرتهم .
ونحن نرجو غي المستقبل قبل التحدث بأي شيء من قبل الشرطة عليهم بإحترام أنفسهم وأيضا نطلب من وسائل الإعلام قبل نشر أي مقالة التأكد من تلك الأخبار و أن يحرصوا على نشر الأخبار الصحيحة وهذه الأفعال تؤكد على مهنية الصحافة .

সংশ্লিষ্ট