يوم الاثنان, ٢٤ إبريل ٢٠١٧

" طلب فوري للإعتراف الرسمي بالمدرسة القومية وإزالة الصنم من مباني المحكمة العليا "

قال الرئيس المركزي للإتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ياسين عرفات بأن الإعتراف الرسمي لنظام المدرسة القومية ماكان مطلب فقط من قبل طلاب المدرسة القومية ومعلموها وعلماءها بل كان مطلب كل مسلم يحب الطلاب في هذه البلاد وعليهم من الإبتعاد من أي سياسة أو لعب للإعتراف بالمدرسة القومية في نفس الوقت وضع معبود الآلهة اليونانية أمام محكمة البلاد العليا ضد إعتقاد ومذهب غالبية سكان البلاد هناك يجب أن يكون تطبيقا فوريا من التفويض وخطوات المدارس القومية للإزالة المعبود من المحكمة العليا

قال هذه الأشياء في برنامج الدراسة للعضو والتي أقيمت في صالة في مدينة شيتاغونغ وكان هو الضيف الرئيسي ترأس البرنامج الرئيسي الجنوبي لمدينة شيتاغونغ عبد الجبار وحضر البرنامج سكريتر الضيف المركزي الخاص للقسم الغعلام معتصم بالله وخضر أيضا الزعماء والنشطاء والآخرين وقال الرئيس المركزي الآفا من مدارس القومية تخدم المجتمع والأمة من خلال منح الدراسات الجينية والعلمية ومنذ وقت طويل من الإعتراف الحكومي تحب الطلاب والعلماء المدارسة القومية لمدة طويلة لكسب هذا الإعتراف المستحق وأثناء خدمة العالم ديلوار حسين سيدي في البرلمان أخذ خطوات مهمة نحو الإعتراف الحكومي لنظام المدرسة القومية ورفعت القضية في البرلمان وذلك في التاسع والعشون من أغسطس في عام 2006 أصدرت الحكومة نظاما يعطي الإعتراف الرسمي بالمدرسة القومية لكن لاحقا أولئك الذين وصلوا إلى السلطو منعوا هذا النظام وبالعكس بدأوا إخماد أنشطوالمدرسة القومية من خلال توقيفات العلماء ومحاولة تحطيم نظام التعلم القومي وعلماء وطلاب المدرسة القومية كانوا صامدين في طلباتهم وهذا الإعتراف تاكهة الأشغال الشاقة ونتمنيونعتقد بأن جميع الأطراف ستبفى صامدة ونتمنى بأن الحكومة ستتخذ كل الخطوات الضرورية لتطبيق هذا التفويض عمليا وقال أيضا وضع معبود الآلهة النونانية أمام محكمة البلاد العليا وغالبية الناس ضد الإعتقاد هذا . والعلماء البارزون والمثقفون وأكاديميوا البلاد يدعون إلى إزالة صنم المعبود منذ تزكيبه في وجه المعارضة المتطرفة وعدت وئيسة الوزراء بالنظر في المسألة بعد جلوس مع العلماء في الحادي عشر من ديسمبر من السنة الماضية وبموجب تقادير آخر الأخبار الإعلامية أن الحكومة سهحت ببقاء معبود الآلهة اليونانية ونقول بأن مثل هذه الأعمال غبر مقبولة من الحكومة ولا بد من أن يزال المعبود من أمام العليا قبل رمضان وقال بأن زعماء المركزييين لإتحاد أوامن وأطراق شريكة حاولوا في وقت سابق أن يؤطرا مدارس القومية كثربية حدائق الإرهاب في الكثيرمن الأوقات حاولوا القيام بالمكاسب السياسية خلال طعن نظام سلبية لكن الأمة لم تقبل هذا وتعتقد بأن الحكومة تفهم كيفية الناس ولذا نتمنى بأن الحكومة سبطبق هذا التقويض بسرعة عمليا في نفس الوقت نريد نحذير جالية الطلاب بأنة لا بد من تطبيق الإعتراف بالمدرسة القومية وإزالة تمثال الآلهة اليونانية .

সংশ্লিষ্ট