يوم الاثنان, ٠١ مايو ٢٠١٧

ليس هناك بديل عن الوحدة لمواطني البلاد في هذه المرحلة الرئيس المركزي "


قال الرئيس المركزي للإتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش (ساتروشيبر ) ياسين عرفات بعد إستقلال البلاد فإن الدولة الآن تواجه مشاكل عصيبة مشكلة تاو الأخرى تواجه الدولة والذي كان غير متوقع وعلينا أن نواجه هذه المشاطل مويا وليس هناك بديل عن وحدة البلاد في هذا الوقت وبال هذه الأشياء في الإجتماع الذي أقيم لطالبين عضوية العضو وكان الضيف الرئيسي لهذا الإجتماع وكان المسؤول لهذا الإجتماع سكريبر المكتب سراج الإسلام وكان حاضرا أيضا سكريبر المالية حسن البنا وسكريتر النشر مستفيض الرحمان وسكريتر السؤون الدولة صلاح الدين أيوبي وقال

الرئيس المركزي بسبب الأحداث الغير متوقعة والمشبوهة أصبح الشعب في حلة تردد عميق بدون أي إجابات ومشكلة الإرهابيين حالنا وضعت الناس في حالة الخوف واستخدموا هذه المشكلة لأجل مصالحهم السياسية ولإيقاف الأنشطة الإرهابية عبر الحوادث التي تقع المشكوعة في أمرها تجعل الشعب في حالة الشك ولذلك نجد حالة الضبابية وعدم الإطمئان التي تسود الشعب واستخجام قضية الإرها للمصلخة الشخصية والسياسية تعتبى دنئية وهذا ماظهر للعيان وفي جهة أخرى الإتفاقية العسكرية مع الدولة المجاورة جعلت الشعب في حالة القلق وغتفاقية تيمتا هي من حقوق الأساسية لدولتنا والدولة المجاورة تظهر من خلال هذه الإتفاقية التعاون الكاذب والإتفاقية العسكرية ضد المصالح الوطنية والحكومة الحالية صامتة وهذا ما يثير الشكوك والأسئلة وقد عارضت هذه الإتفاقية كل الأحزاب السياسية والحكومة لا تستمع لإراد الشعب ولاتزال حازمة في قرارها وقال القائد إن بنجلاديش تمر بأوقات صعبة جدا ولكن الحزب الحاكم يدعون الديمقراطية ولكنهم يحكمون بأرائهم ونتيجة لذلك لم يتم حل المشكلات بل فظهرت مشاكل أخرى ولن تحل المشاكل الوطنية إذا استمرت الحكومة في عدم سماع واحترام أراء الشعب والتي ثبت للجميع وإتخاذ فرارات عكسية ضد الوحدة الوطنية تكون نتائجها خطيرة جدا ونحن نريد في أسرع وقت مواجهة كل المشاكل الوطنية سويا ونرحب الجميع في حل هذه المشاكل وترك أراء الشعب والقيام بإبفاقيات أو قرارات ستكون يتائجة غير سعيدة ، ولا نريد رؤية المزيد من الكوارث للوطن والشعب .

সংশ্লিষ্ট