يوم الأربعاء, ٣١ مايو ٢٠١٧

" قصة الصنم خدعت مسلموا بنغلاديش "

الرئيس المركزي لاتحاد الطلاب الإسلامي بنغلاديش ياسين عرفات قال : ( الوجه الغامض والسيء للحكومة والغير شرعي انكشفت وقد خدعت الحكومة الشعب بقضية التمثال اليوناني أمام المحكمة العليا في بنغلاديش والتي تسكنها غالبية مسلمة وقد قال هذه الأقوال في مؤتمر أُقيم في العاصمة دكا والتي نظمتها منظمة اتحاد الطلاب الإسلامي بنغلاديش في برنامج الاجتماع الشهري(للسكرتير) وقد كان الأمين العام مبارك حسين المنظم لذلك البرنامج وأيضا ضيف الشرف وقد كان حاضر أيضًا الرئيس السابق لمنظمة اتحاد الطلاب الإسلامي بنغلاديش محمد سليم الدين
وقد قال الرئيس المركزي في اليوم الأول في رمضان ( قد خدعت الحكومة الشعب وكانت هدية الحكومة للشعب في ذلك اليوم هي تلك الخدعة الحكومة وضعت تمثال اليوناني أمام المحكمة العليا على الرغم من أن غالبية سكان بنغلاديش من المسلمين وهي ضد معتقدات وإيمان الشعب المسلم الديانة الإسلامية التي يعتنقها معظم الشعب البنغلاديشي اعترضوا وبشدة على وضع هذا التمثال أمام المحكمة العليا وعلى الرغم من أن الحكومة وضعت التمثال فإنها قد خدعت الشعب في أول يوم في رمضان المبارك وأزالت التمثال وظهرت بمظهر البراءة وتريد أن تجعل الشعب أن يؤمن بأن الحكومة لديها الحس السليم ولكن ما هي إلا خدعة فإن الحكومة تتلاعب بمشاعر الناس ونريد من الحكومة التوقف من التلاعب بمشاعر الناس في أسرع وقت وإلا نستخدم القوة في ذلك وهذا ما لا تحمد عقابه والحكومة خلال شهر رمضان تقوم بتعذيب المسلمين الأبرياء وهذا ما يزيد الفجوة بينها وبين الشعب وفي كل يوم يتم القبض على الطلاب الأبرياء في كل بقاع الدولة ظلما وبهتانا وقبل رمضان بيومين تم القبض على الطلاب الذين خرجوا في مسيرات حاشدة للاحتفال برمضان في مناطق مختلفة من البلاد مثل بولا بدون أي قضية أو مشكلة ونقول للحكومة بعد حصولكم على السلطة في كل يوم يزداد العنف ضد المسلمين وهذا ما ينقص إيمان الشعب بكم ليس فقط في بنغلاديش بل في العالم أجمع ومن خلال أعمالكم المتواصلة ضد العقيدة .