يوم الجمعة, ٠٢ يونيو ٢٠١٧

" لا بديلا لنا من تعليم القرآن لتطهير الرجال وإقامة حياتنا الإجتماعية "

قال رئيس المركزي لإتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش إن القرآن الكريم معجزة عظيمة في العالم ، أنزل الله القرآن الكريم تقربا قبل خمس عشرة مائة آلف وأقام النبي صلى الله عليه وسلم مجتمعا بالعدالة في مدينة هذا ومن تعليم القرآن تغير النبي صلى الله عليه وسلم بأفضل الشعب في إجتماع الجاهلية لهذا لا بديلا لنا من تعليم القرآن لتطهير الرجال وإقامة حياتنا الإجتماعية
وقال رئيس المركزي في إجتماع توزيع القرآن بين طالب الذي في عاصمة داكا كان الحفلة بيد الرئيس محمد شفيع العالم في مدينة الجنوب داكا وكان حاضرا في هذا الإجتماع رئيس قسم الأدب شاه محمد محفوظ الحق فال رئيس المركزي إن القرآن الكريم أنزل في شهر الرمضان وفرصة لنا تعليم القرآن وإثبات في خناتنا ، ولكن لا يحقق الحكومة في وطننا بل يعملهم ضد القرآن والإسلام وبسبب المشئ في طرق القرآن قتلوا كثير من العاماء ومن إتحاد الطلاب حتى الآن قبض علماءنا دلوار حسين سعيدي وأكثر منه
وفي طريق الأخرى يعمل الناس ضد الإسلام ووقع الإهانة القرآن دائما ولكن ما وجدنا العدالة وهم أسسوا الأصنام أمام ميدان العيد المركزي والآن وضع هذا الأصنام أمام بيت ( إن إقس بابون ) ويشير أن هذا العمل خدعة مع الناس ، وأيضا في عاصمة وقي مكان مختلفة في البلاد وضعوا هذا الأصنام والآن نريد لإزالة الأصنام من الوطن البنجلاديش ونطلب من الحكومة كي يفتحوا باب السجن للمحب القرآن ولعلامة دلوار حسين سعيدي وقال الرئيس لأعضاء إتحاد أن القرآن دائما عصري وحديث في كل العمل والوقت لهذا واجب علينا أن نتعلم القرآن ونتحقق في حياتنا الإجتماعية والسياسية لأن يصلح لنا فقط هذا القرآن عندما يذهب الناس إلى الضلالة والأعمال الخبيثة في ذلك الحين يهدي لهم القرآن من الضلالة إلى الهدي وقال أنصح لكم لتعليم القرآن في خناتكم وللشهر الرمضان وأجب علينا توزيع القرآ، في كل البيت وأخذ إتحاد الطلاب الإسلامي هذا الأعمال للشهر الرمضان وأيضا أخذ الأعمال كي نصل القرآن عند كل طلاب من إتحاد الطلاب الإسلامي .

সংশ্লিষ্ট