يوم الجمعة, ٠٢ يونيو ٢٠١٧

" غياب الأخلاق كانت سببا في تراجع مستوى المواهب كل يوم "

قال الرئيس المركزي للاتحاد الطلاب الإسلامي بنغلاديش إذا قارنَّ موضعنا الآن بين الدول المتقدمة فإن وضعنا سيء جدا على الرغم من التقدم الحاصل في جميع المجالات فقط غياب الأخلاق كانت سببًا في تراجع مستوى المواهب كل يوم.
قال هذه الأشياء في الاجتماع الذي أقيم في شرق منطقة داكا بمناسبة احتفال حصول الطلاب في مرحلتي اس اس سي ((ssc ومرحلة الداخل وكان الضيف الرئيسي في ذلك الاجتماع والرئيس في ذلك الاجتماع ورئيس الفرع الشرقي هو الذي نظم هذا الاجتماع شوهيل رانا ميتو وكان حاضرًا وكان أيضًا حاضرا سكرتير الدعوة شاهين أحمد خان .
وقال الرئيس المركزي يوجد لدينا جميع الموارد التي تستطيع أن تجعل أي دولة مزدهرة على الرغم من ذلك الدولة تتقدم ببطيء وعلى الرغم من وجود المواهب والموارد الكافية فنحن في المراتب المتأخرة وحتى ثم نستطع توفير الطعام للجياع الآن ، وازدادت قيمة السلع بطريقة كبيرة ونتيجة لذلك فإن غالبية الطبقة المتوسطة أصبحوا كالمجانين وازداد الفساد بطريقة رهيبة والحكومة رفعت أسعار الكهرباء والشعب يعيشون في ظروف صعبة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا .
والملاحظة طبقة المجتمع أصبحوا انتهازية وأصبحت تعمل لمصالحها الخاصة والمواهب أصبحوا بدون الأخلاق وقد أصبح الشعب بشعر بخيبة أمل
وقال علامه موجها للموهبين على الرغم من الفساد المنتشر في البلاد فإننا لن نترك الأمل
ونحن نؤمن بأن الموهوبين لن يتعبوا الفساد بل سيغيرون من وضع السلطة باستخدام مواهبهم مع الخلق الحسن
وإتحاد الطلاب الإسلامي بنغلاديش يواصلون أعمالهم في تطوير الدولة ليس فقط
في تأهيل المواطنيني الأكفاء بل في النجاح في الدنيا والآخرة
وسنواصل عملنا حتى نصل إلى هدفنا وهو الوصول إلى دولة مزدهرة
ونريد من الشعب التعاون مع إتحاد الطلاب الإسلامي بنغلاديش حتى نستطيع أن،نؤسس أفكارنا