يوم الاثنان, ٠٥ يونيو ٢٠١٧

" طلب الإكتشاف وأظهر القلق لأجل بدون الحضور بعد إعتقال من ثلاثة أعضاء الطلاب الإسلامي ساتروشيبر من محافظة جسور "


بدون الحضور عند الحاكم بعد إعتقال من ثلاثة أعضاء الطلاب الإسلامي ساتروشيبر من محافظة جسور وهم رئيس محافزة جسور رافيد حسن ومن العمال أبو القاسم وطريق الإسلام وأمدى أربعة أيام ولكن لم يحضروا عنج الحاكم لهذا طلب الإكتشاف وأظهر القلق وأظهر الأخبار من إتحادالطلاب الإسلامي
قالا رئيس المركزي وأمين العام لإتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش في أحد الأخبار المشبرك أ، قبضهم الشرطى إي إس أي جهير من أمام مدرسة الإبتدائية دوكين بارا كاكوج فكور بنابول فورت في تاريخ 1 يناير في الساعة الثامنة صباحا
وفي ذلك الحين أخذ الأخبار أن الشرطى قبضهم وأقر علينا الشرطى بنفسة وعند عائلته ، والقانون بعد الإعتقال واجب على الشرطى أن يحضروا عند الحاكم ولكن لم يحضروا حتى الآن ولم يوضح السبب

ونحن وجدنا الأخبار بالثقة أن الشرطى وضعهم في ديبي كارجالي جسور وهذا عدم حقوق البشرية وغير القانون بعد القبض لم يحضر عند الحاكم ونخشى هل هناك أي المؤامرة علينا في السر ؟
لأن هكذا فعلوا الشرطى من قبل ولم بقرر عن الإعتقال وبعد ذلك قتلوا وأظهر كالمسرحية ، وقال رئيس المركزي إن الحكومة ينشر الخوف بين الطلاب العام في البلد ويقبض حتى في شهر رمضان وينشر أن هذا ليس حقوق البشرية ونقول إذا يكون أي الظلم عليهم ولو قليلا لا يقبل الأعضاء الطلاب الإسلامي ،
ونطلب الإفراج عند العسكري بدون أي الشرط ولا أي الدعوي عليهم ونطلب الإمتناع بشدة من القتل والقبض ومن الدعوى على كل الأعضاء الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش .


عبيد الله سركار
نائب رئيس قسم الدعوة
من إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش

সংশ্লিষ্ট