يوم الأربعاء, ٢١ يونيو ٢٠١٧

" الدرس الرئيسي في رمضان هو تعلم التضحية "

قال الرئيس المركزي للاتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش ياسن عرفات رمضان ليس فقط للعبادة بل لتغيير المجتمع أيضا رمضان يوقظ المسؤولية تجاه البعض الأمر الذي يزيد من تعزيز الوحدة الاجتماعية والدرس الرئيسي في رمضان هو تعلم التضحية .
وقال هذه الأقوال في الاجتماع الذي أقيم في شرق مدينة داكا بمناسبة الإفطار مع الأيتام وكان الرئيس المركزي الضيف الرئيسي وقد قام بتنظيم البرنامج رئيس الفرع الشرقي لمدينة داكا أس أم ميتو وكان حاضرا كضيف خاص سكرتير قسم الأدب شاه محفوظ الحق .
وقال الرئيس المركزي لعدة أسباب إزداد في مجتمعنا الفساد والفقر ولم يمن من المتوقع أن تحدث مثل هذه الأمور في دولة مسلمة ولكن لقلة المفاهيم الإسلامية في الدولة والمجتمع أصبحت هذه المظاهر المحزنة تظهر .
وإذا أدخلنا المفهوم الإسلامي في المجالين السياسي والإقتصادي نستطيع الإبتعاد من تلك المظاهر وشهر رمضان يعتبر فرصة لتطبيق المفاهيم الإسلامية , في كل سنة في شهر الرحمة والبركة والمغفرة نتعلم التضحية ولكن القليل من يستفيد من هذا الشهر الفضيل شهر رمضان فرصة للوقوف بجانب الفقراء وشهر رمضان أيضا تعطي فرصة لفهم آلام الناس الذين يتضورن جوعا وشهر رمضان يمكن أن يلعب دورا هاما في التغلب على الوضع السيئ .
وقال أيضا شهر رمضان الفضيل ذو قيمة عالية لنتعلم منها أفضل من أي وقت آخر , لذا التنمية الذاتية ورفاهية الشعب يجب أن تطبق في شهر رمضان المبارك ونرحب من قادتنا الوقوف في هذا العيد بجانب الناس في فرحتهم وأن يتقاسموها معهم .