يوم الأحد, ٠٢ يوليو ٢٠١٧

"روح مير جعفر تعرقل الحرية و الديمقراطية "

قال مبارك حسين الأمين العام للاتحاد الطلاب الإسلامي بنغلاديش إن حادث بالاشي هو مثال على خيانة الثقة في تاريخ الحضارة الإنسانية ولكن على الرغم من مرور 100 عام على هذا الحادث فإن أرواحهم لا تزال غامضة وما زالت أرواح مير جعفر تعرض الحرية والديمقراطية للحظر .
وقال هذا في ندوة نقاشية أقيمت في قاعة نُظمت في فرع غرب مدينة داكا بمناسبة يوم بالاشي التاريخي حيث كان المتحدث الرئيسي البرنامج رئيس الفرع مجاهد الإسلام وحضره ضيف خاص سكرتير الإعلام معتصم بالله وسكرتير شؤون الطلاب عبدالله فيصل
وقال الأمين العام إن انعكاسات أعمال الخونة في بالاشي لا تزال واضحة في مجتمع اليوم إن الأمة تحتفل بيوم بالاشي في الوقت الذي تسحق فيه أرواح مير حعفر جوشتي بيجوم حقوق وحريات الجماهير التي هي في خطر اليوم وأنها تريد أن تجعل الشعب عبيدهم وهذا البلد مستعمرة وهيمنة حكومة غير منتخبة تجلس على أعناق شعب محب للديمقراطية وتستخدم سطلة الحكومة في غير منصف لخنق المشاعر العامة فهي تخلق الانقسامات داخل الأمة وتقرر السياسات دون مراعات للمصالح الوطنية
وقال أيضا إن التاريخ لم يتوقف عند تقاطع بالاشي وقد قاوم المظلومين بالقمع في الوقت المناسب بأكبر قدر من التضحية وأزالوا قوة الشر الجائعة وهكذا فإن نخبة السلطة الجياع ليست هنا للبقاء إلى الأبد