يوم الأحد, ٣٠ يوليو ٢٠١٧

" الإدانة والإحتجاج لاعتقال وتعذيب 43 ناشطا من الرحلة التعليمية "

الجولة التعليمية كانت في نارونجونج في المتحف الشعبي في شونارقاو وتم اعتقال 43 ناشطا إسلاميا من منطقة إتحاد الطلاب الإسلامي بنجلاديش دون وجه حق.
وفي بيان مشترك احتج الرئيس المركزي ياسين عرفات والأمين العام مبارك حسين حيث قالا الحكومة تلعب ومعها الشرطة ومخططهم هو تدمير أرواح الأبرياء وقد تم القبض عليهم ظلما ثم تعذيبهم فورا بعد اعتقالهم دون إيضاح أي سبب للإعتقال والتعذيب .
قمع الشرطة والاعتقالات الغير صحيحة حين كانوا خلال جولة دراسية وهذا الفعل أحبط وأغضب الشعب .
وقال القادة هذه الاعتقالات الغير قانونية غير متوقع وغير مقبول القمع السياسي هو جريمة وهو عار للامة وندين بشدة هذه المعاملة الغير عادلة ونريد ان نحذر الحكومة والشرطة من العواقب ولن يتم التسامح مع الحكومة والشرطة ونطالب بالافراج الفوري للمعتقلين وحث الحكومة من عدم القيام بإعتقال الأبرياء مجددا .