يوم الاثنان, ٠٧ أغسطس ٢٠١٧

الاحتجاج على وسائل الإعلام لنشرها أخبار كاذبة لا أساس لها ضد اتحاد الطلاب الإسلامي بنغلاديش

إعلان الاحتجاج وإدانة من قبل اتحاد الطلاب الإسلامي بنغلاديش ضد صحيفة بنغلادييشيون وبي دي نيوز
وغيرها من وسائل الإعلام التي نشرت الأكاذيب وذلك بإلصاق التهمة بأعضاء إتحاد الطلاب الإسلامي بالقيام بالاعتداء على اثنين من قادة طلاب حزب عواميليق في منطقة سيلهت
وفي إعلان ثنائي قاما بالإحتجاج كلا من رئيس الإتحاد ياسين عرفات والأمين العام مبارك حسين وقالا في كل أعضاء الدولة يقدم أعضاء طلاب حزب عوامليق بالعنف والاعتضاب والفساد وغيرها من الأعمال السيئة وقاموا بنشر هذه الأخبار لهدف انتباه الناس من الجرائم المختلفة في البلاد التي لديها اتصال مع أعضاء حزب عوامي
ووفقا للتقرير في الصحيفة فإن هذا التقرير ليس له أساس من الصحة وذكر ما فيه إن ناشط من الاتحاد الإسلامي قام بضرب العضويين من طلاب حزب عوامي وهذا يعتبر تمثيل ليس له من الصحة أي شيء
وذكروا في التقرير أيضا أن الذين قاموا بالهجوم كانوا يلبسون الخوذة وسؤالي هو كيف استطاعوا معرفة الأشخاص؟
وقد ألصقوا التهمة بأعضاء اتحاد الطلاب الإسلامي ولكنهم لم يذكروا ولو اسمًا واحدًا وعلى أي أساس تم إلصاق التهمة
باتحاد الطلاب الإسلامي ؟
في الحقيقة منذ عدة أيام كانت هناك التحامات بين أعضاء طلاب حزب عوامي من الكبار والصغار في المعاهد التعليمية
والذي كان على أثرها حدوث المشاجرات فيما بينهم أدى إلى نزيف الدماء وجميع وسائل الإعلام شاهدة على ذلك
ولكنها لا تحيد الإفصاح عن ذلك
وقال القائد إن التهم الملصقة بأعضاء اتحاد الطلاب الإسلامي هي تهم باطلة سيئة لا يستطيع احد القيام بها
وهذا كله من الإعلام الفاسد ونقول لهم ابتعدوا عن نشر الأكاذيب والأباطيل ضد اتحاد الطلاب الإسلامي بنغلاديش