يوم السبت, ٠٩ ديسمبر ٢٠١٧

" التقرير الشهري لرصد حقوق الإنسان نوفيمبر في سنة 2017 "

بسم الله الرحمن الرحيم
إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبير بنغلاديش
حقوق الإنسان هي أفضل حق من حقوق الإنسان المتأصلة ولا يتحقق إلا بعد ولادة طفل إنساني إن حقوق الإنسان ضرورية للحق في الحياة وفي تنمية الحياة البشرية وفي الأساس هو حق متكامل وغير كفء وفي الدولة الديمقراطية تلتزم الدولة بإعطاء جميع حقوقها وحرياتها لمواطنيها.
وقد تحقق الحفاظ على جميع حقوق الشعب في فقرات مختلفة من الإعلان العالمي القتل والخطف والاغتيالات وتبادل لإطلاق النار من تبادل لاطلاق النار والإعدام خارج نطاق القضاء والعنف ضد النساء والأطفال والقتل والتعذيب وتزايد الأقليات والإعلاميين وفقا لوسائل الاعلام وفى الوقت نفسه تحث إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش الدولة على التمسك بحقوق الشعب في البلاد .
في شهر نوفمبر قتل 87 شخصا في جميع أنحاء البلاد وقد قتل حوالى 03 شخصا كل يوم هذا الشهر. وقتل 20 شخصا بموجب القانون والنظام في 24 عملية قتل غير قضائية ومن بين 34 هجوما عنيفا قتل 15 شخصا وأصيب 13 آخرون وقتل 06 شخصا أيضا في المذبحة وأصيب 03 آخرون وأصيب 07 من الأخرى.
وأيضا فقدت وكالات إنفاذ القانون هذا الشهر 07 شخصا تم اختطاف 245 شخصا وتم انقاذ 42 شخصا على قيد الحياة بعد اختطاف 18 شخصا بعد اغتيالهم. وفي 28 حادثة عنف سياسي قتل 01 وأصيب 265 وأصيب 18 آخرون بالرصاص وباسم 26 اعتقالا مختلفا باسم العملية ألقي القبض على 314 شخصا من بينهم الجمهور العام وقائد المعارضة والناشطون وقتلت قوات امن الحدود الهندية 11 شخصا فى 11 هجوما واعتقلت 02 شخصا.
وأيضا أظلم على المرأة من خلال التعذيب المهور مما أسفر عن مقتل 07 من النساء وضحايا سوء المعاملة الجسدية و11 امرأة كانت عداء الأسرة التي قتل 7 أشخاص وجرح 07 آخرين تم اغتصاب 97 امرأة والاغتصاب منذ قتل 04 شخصا والتحرش الجنسي وكان الضحايا 18 طفلا وامرأة كان 56 طفلا أيضا ضحايا للاغتصاب و 10 نساء ضحايا للاغتصاب الجماعي وفي 18 حالة من حالات الاعتداء على الأطفال قتل 04 شخصا وجرح 17 شخصا.
وقبض على ثلاثة صحفيين في 11 حادثة تعذيب ارتكبها قادة الجماعات الحكومية ووكالات إنفاذ القانون و 6 صحفيين مهددون وبالإضافة إلى ذلك قتل 06 هجوما على طوائف الأقليات و 2 هجوما على أماكن العبادة والاستيلاء على الأراضي. وفى هذا الشهر تم انتشال 130 جثة من وكالات تنفيذ القانون لم يتم التعرف على 15 جثة منها تعتقد شعبة حقوق الإنسان هو حق أساسي والحق في الأمن وحرية التعبير والحقوق السياسية وإرساء سيادة القانون في البلاد لن يكون ممكنا ولضمان الحقوق الأساسية للشعب على الرغم من الاعتراف بالدستور فشلت الحكومة في دعم حقوق الشعب في جميع حالات حكم الدولة إذا كان الناس لا يستطيعون التفكير والمشاركة في مواطنيهم ثم لا توجد ديمقراطية حقيقية ولهذا فإن صياغة المجتمع وهيكل الدولة على أساس المساواة والعدالة والعدالة أمر بالغ الأهمية وعلى وجه الخصوص تعرض أمن 16 مليون شخص في البلد للتهديد بسبب القمع الذي شنته مؤخرا وكالات إنفاذ القانون على قمع المتشددين قسم حقوق الإنسان في الحكومة المركزية نيابة عن الإرهابيين الإسلامي ومنع الهجمات الإرهابية وحقوق الإنسان للشعب تتطلب دعوة جميع المواطنين الواعين والصحفيين والقادة السياسيين ومنظمات حقوق الإنسان المحلية والأجنبية في البلاد إلى إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش .
رئيس قسم المركزي لحقوق الإنسان
بإتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش

সংশ্লিষ্ট