يوم الأحد, ٢١ يناير ٢٠١٨

" نشر الدعوة بالطلاب بكل شجاعة وصبر "

قال رئيس المركزي ياسين عرفات بإتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش إلغاء القدرة على توقف لتقدم الإسلام والدعاية لا تزال في المؤامرة. مع كل من قادة ونشطاء إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر الشخصية للتعامل مع كل الشر أن تكون مرتبطة وفي اليوم التالي سيكون على كل طالب أن يصل دعوة الإسلام بالصبر والشجاعة.

وقال هذا فى كلمته امام الاجتماع الذى نظمته ساتروشيبر فى قاعة شيتاغونغ المحلية وتقدم الحفلة بيد رئيس قسم الأدب صلاح الدين أيوبي وكان رئيس المركز السابق عبد الجبار ورئيس قسم القانون رياج الدين ورئيس وسائل الإعلام منير الإسلام ورئيس قسم مساعدة الطلاب مجاهد الإسلام ومخدم الإجتماعية عبد الجليل أكوندو وبعض من الضيوف كان حاضرا في هذه الحفلة .
قال رئيس المركزي ياسين عرفات بإتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش تأسست الإطاحة المجتمع القمري من الجهل مع ضوء لنشر رسالة للمجتمع الإسلامي المسؤولية المؤمنة لكل مسلم الذي أبقى عمل النبي غادر ولكن في البلدان الإسلامية التي يبلغ عددها 90 في المئة تبذل آلاف الجهود لتدمير الإسلام في الدولة لهذا السبب فإن جزءا كبيرا من المخدرات في البلاد الشباب والخطف والقتل والاغتصاب والفحش الشيف تشارك المرأة في مثل هذه الجرائم المروعة الشباب بحاجة إلى بيئة لطيفة لتنمو بشكل جميل في النظام الاجتماعي اليوم والبيئة ليست مناسبة للجيل الشاب ونظرا لغياب التعليم الديني من جميع النواحي أصبح الاضمحلال الأخلاقي لدى الشباب أسوأ من ذلك ويشارك الشباب في أكثر الأحداث المروعة التي تحدث في المجتمع مما يجعل الأمة بخيبة أمل منهم .

وقال إن استمرار تاريخ القمع والتآمر ضد الحركة الإسلامية هو استمرار التاريخ معالجة جميع أنواع إلغاء الإلغاء سوف تضطر إلى المضي قدما إثبات أن تقدم الإسلام عن طريق القتل والتعذيب لا يمكن وقفه لذلك في أي ظرف من الظروف سيتعين على جيل الشباب أن يبرهن على أيديولوجية الإسلام النبيلة والدعوة إلى الإسلام مع ميزة مميزة في هذه الحالة ستكون وحدة تحكم رئيسية في مجال الدعوة نحن بحاجة لجعل حياتنا الشخصية أكثر جمالا أنا بحاجة إلى تعزيز المواهب والمؤهلات أكثر في جميع مجالات الإيمان وسوف تضطر إلى البقاء على قيد الحياة في مجال الدعوة وسوف يستمر العمل الدعوة في المجتمع .