يوم الأربعاء, ٠٢ مايو ٢٠١٨

" الإحتجاج والإدانة على الشرطة وعلى ساتروليغ بسبب هجوم الطلاب العامة "

بين إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش إحتجاج على الهجمات المشتركة والمشتركة للشرطة وساتروليغ في الوضع السلمي للمتظاهرين الذين يطالبون بإصلاح نظام الكوتا الحالى
قال في بيان المشتركة ياسين عرفات والأمين العام مبارك حسين إن رئيس إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر ياسين عرفات والأمين العام مبارك حسين قالا "الجميع يعترف بالتعليم كأداة للتقدم والازدهار للأمة وفي الوقت نفسه تستمر عملية التمييز مع ملايين الطلاب في الوقت الحاضر يقوم الطلاب بما في ذلك العاصمة وبحركات سلمية للمطالبة بإصلاح نظام الحصص التمييزية في وقت سابق أعرب الطلاب عن حالة يائسة من الشهادات والحناجر في الرقبة لكن الحكومة لا تستمع إلى ادعاءاتهم بأي شكل من الأشكال من ناحية أخرى والهجوم التعسفي على نشطاء الشرطة أصيب العديد من الطلاب والدموية من ناحية أخرى فإن ساتروليغ لم تقف نيابة عن المتظاهرين ورئيس ساتروليغ وقائد نشطاء ساتروليغ وقاد سلسلة من الهجمات التعسفية على الطلاب العامة لم ينج من الطلاب من الهجوم من خلال الهجوم التعسفي للإرهابيين تم الكشف عن شخصيتهم الحقيقية أمام الأمة في وقت سابق ، كان المتظاهرون ضحايا للهجمات الوحشية لرجال الشرطة و لا يمكن قبول مثل هذا السلوك الهمجي في مسألة سبب منطقي لمزينة .
ودعم القادة حركة الطلاب العامة وقالوا إن كل طلب من الطلاب في حركة مناهضة الحصص كان منطقيا ويتم توظيف 56 في المائة من الطلاب فقط في نظام الحصص الذي لا يوجد في أي بلد في العالم لا تزال آلاف الشواغر شاغرة عندما لا يكون المرشحون المؤهلون متاحين مرة أخرى يتم التقليل من شأن الطلاب الموهوبين من خلال طريقة الحصص الخاصة من ناحية أخرى تم تمديد الحصص لمدة عامين إلى عمر العمل هذه العملية غير الأخلاقية وغير التمييزية لا تحرم الملايين من الأشخاص الجديرين بالفرصة من فرصة بناء دولة بل تجعل البضائع لا قيمة لها بعد الاستقلال يتم رفض الحصص التمييزية لكل الجدارة خلافا للالتزام الدستوري لتكافؤ الفرص لفرص العمل كانت الترتيبات المختلفة مستمرة للأعمار في البلد الذي يعيش فيه ملايين من الشباب المتعلمين في حياة فقيرة بسبب عدم توفر فرص العمل ليس هناك سوى نكتة تركت الآلاف من الشواغر شاغرة بسبب نظام الحصص على الفور يجب على الطلاب الذين يهاجمون الطلاب أن يواجهوا محاكمة توضيحية سيتعين على الطلاب قبول المطالب المنطقية وإعادتها إلى الفصل وبخلاف ذلك إذا استمرت عملية حرمان الملايين من الطلاب فسوف يتحتم على الحكومة تحمل مسؤوليتها في حالة تعثر بيئة التعليم والتدريس .