يوم الأربعاء, ٠٤ سبتمبر ٢٠١٩

" الإحتجاج والإدانة لأخبار الكاذبة من رئيس وحدة مكافحة الإرهاب على ساتروشيبر بنجلاديش".

إحتج والإدانة من إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش لأخبار الكاذبة وغير الأساس في القول من الرئيس وحدة مكافحة الإرهاب عن ساتروشيبر بنجلاديش التي وقعت في ساينسلاب غولشان.

في إحد رسالة احتجاج قال رئيس المركزي د.محمد مبارك حسين وأمين العام بإتحاد الطلاب الإسلامي ساترويشبر بنجلاديش: "نحن متعجبون من البيان غير المسؤول والواقعي الذي أدلى به فيما يتعلق بهجوم المتشددين على الشرطة مع المسلحين". كل من كلماته التي تنطوي على إتحاد الطلاب الإسلامي ساترويشبر بنجلاديش هي أكاذيب صارخة والانتقام سياسيا و أدلى بهذا التصريح من موقع سياسي دون دليل على أصغر المعلومات، ويرى المواطنون أن نواب الحكومة الوزارية يلقيون خطابات مختلفة في الوقت نفسه ، ويقوم ضباط الشرطة المتشابهة في التفكير مثله مثل الزعماء السياسيين بتصريحات مضللة وبيانه اليوم سيكشف المزيد من الارتباك، وتستخدم الحكومة بعض ضباط الشرطة في وقت سابق وكان قد أدلى بتصريحات غير مسؤولة تنطوي على إتحاد الطلاب الإسلامي ساترويشبر بنجلاديش التي ثبت أنها خاطئة مع مرور الوقت، وتحاول الحكومة والشرطة من خلال فرض أجندة خاصة من خلال فرض خطة زائفة على منزل أودور بيندي ومن خلال هذا البيان المضلل للشخص الذي حدث انعكاس له، ونعتقد أن هذا التصريح المضلل صدر كجزء من مؤامرة من جانب الحكومة ضد الإسلام والحركات الإسلامية في البلادنا ونريد بالتأكيد على أن الطلاب يعملون مع الطلاب ولا علاقة مع الإتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش بالإرهاب لأن إتحاد الطلاب الإسلامي ساترويشبر بنجلاديش لا يعتقد عن الإرهاب.

قال المسؤوليين: إن البيان الأخبار الكاذبة من الشرطة هو المسؤولية التجاهل والأمة تريد أن ترى الشرطة في دور أكثر مسؤولية، وإذا يستمروا في هذه الأدوار غير المسؤولة فلن يكونوا قادرين على تحقيق أي شيء دون ثقة الناس عليهم وهذه المسؤولية لا يريد الأمة من الشرطة.

وحث القادة الشرطة على عدم الكذب على المسؤولين في القانون المقدس وكي يقبض الشرطة المجرم الحقيقي.