يوم الأربعاء, ١٥ يوليو ٢٠٢٠

" أدان اتحاد الطلاب الاسلامي بنجلاديش واحتج على بعض وسائل الإعلام بشدة مثل صحيفتي برتوم ألو وبنجلاديش بروتي دين لنشرها أخبار ملفقة على اتحاد الطلاب الاسلامي "

أدانت واحتجت منظمة اتحاد الطاب الاسلامي بنجلاديش على نشر وسائل الإعلام الأخبار الكاذبة لا أساس لها تتعلق باتحاد الطلاب الاسلامي بنجلاديش وقالوا بأن المعتقل في الآونة الأخيرة أعظم خان لها علاقة بالاتحاد وهذه الاخبار التي نشرتها صحفيتي بروتوم ألو وبنجلاديش بروتي دين لا صحة لها

وفي رسالة احتجاج مشتركة قال الرئيس المركزي محمد سراج الاسلام والأمين العام صلاح الدين الأيوبي إن بعض وسائل الإعلام بما في ذلك برتوم ألو وبنجلاديش بروتي دين نشروا أخبارا غير صحيحة وبذلك كشفت عن صحافة غير مسؤولة لقد كانوا يحاولون باستمرار تشويه صورة منظمة أيديولوجية مثل اتحاد الطلاب الاسلامي بنجلاديش منذ نشأة الاتحاد تبنت الفكر النبيل للإسلام وتتجه نحو تطبيق مجتمع مثالي مع المجتمع الطلابي

وقد ورد في تقريرهم أن أعطم خان الموقوف من شيتاغونغ ذُكر أعضاء من الاتحاد سابقين . في الواقع ، لم يكن لدى اتحاد الطلاب الاسلامي بنجلاديش أي علاقة كانت أم بعيدة مع أعظم خان في ، ولا توجد الآن ومع ذلك ، لم يقدم المراسل أو السلطات أدنى دليل يدعم هذا الافتراء الشنيع فقط تم استخدام موقف معاد ضد اتحاد الطلاب الاسلامي بنجلاديش نحن ندين بشدة ونحتج على هذه الدعاية والاخبار الغير المسؤولة.

وقال الزعماء إن الأخبار المنشورة في الصحف زائفة ومختلقة وذات دوافع سياسية ونأمل أن تمتنع الجريدتان المعنيتان عن تقديم مثل هذه الأخبار الكاذبة الملفقة وأن تتخذ خطوات لحل الارتباك الناتج عن طباعة بياننا وحث القادة وسائل الإعلام المعنية على عدم الكذب لأنهم يعملون في مهنة عظيمة مثل الصحافة.

 

সংশ্লিষ্ট