يوم الجمعة, ١٧ يوليو ٢٠٢٠

" أظهرت منظمة اتحاد الطلاب الاسلامي بنجلاديش الحزن العميق في وفاة نائب رئيس جامعة دكا السابق , عالم سياسي بارز , محلل سياسي مفكر بارز , الأستاذ الدكتور أمجاد الدين أحمد "

في رسالة تعزية مشتركة قال الرئيس المركزي محمد سراج الاسلام والأمين العام صلاح الدين الأيوبي إن البرفيسور أمجاد الدين أحمد قد نقل إلى مستشفى لبيد في العاصمة دكا بعد إصابته بجلطة دماغية صباح الجمعة وتوفي في وحدة العناية المركزة في الساعة 5:45 صباحا إنا لله وإنا إليه راجعون وفي وفاته فقدنا مفكر ومحب الوطن , كان مدرسا , كاتبا , وأديب , وكان رئيس الطلبة

لعب الأستاذ أمجاد الدين أحمد دورا مهما كواحد من القادة الطلبة بجامعة دكا عام 1952 ميلادي في سياق الحركة اللغوية العظيمة , تم سجنه أثناء خدمته كقائد طلابي , قدم مساهمات بارزة في مجال التعليم , وقد كتب أكثر من 50 كتابا حول مواضيع مختلفة بما في ذلك العلوم السياسية , تقديرا لمساهمته البارزة في مجال التعليم منحته حكومة بنجلاديش ميدالية أكوشو في عام 1992 ميلادي , وقد حصل على العديد من الجوائز والأوسمة الوطنية والدولية بما في ذلك ميدالية مهاكال كريشتي سينتا شنغا الذهبية للبحث الإبداعي والكتابة .

كان يحاول بناء أمة مزدهرة ونظام تعليمي حديث علاوة على ذلك ، كان موقفه قوياً لصالح الديمقراطية وحماية حقوق الإنسان الأساسية كان صوته وتحليله لصالح الديمقراطية المهددة بالانقراض والاقتراع وحقوق الإنسان قد حركت الناس كان له دور فعال ضد سياسة حكم الحزب الواحد المستمر وكان في الخطوط الأمامية لقد حاول أخيراً بذل قصارى جهده لحل عدم الاستقرار السياسي.

في وقت وفاته ، ترك وراءه العديد من المحبين ، بما في ذلك ابنتان وابنان. لن ننسى أبدًا حبه الحقيقي واتجاهه نحو اتحاد الطلاب الاسلامي بنجلاديش وستظل كلماته في مختلف الاجتماعات والمخيمات تحمل توقيع حبه العميق لنا نشعر بالحزن العميق لوفاته.

نطلب من الله تعالى المغفرة له ونقدم تعازينا الحارة للعائلة الحزينة .

 

সংশ্লিষ্ট