يوم الثلاثاء, ٢٩ سبتمبر ٢٠٢٠

اعرب عن حزنه العميق من إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش لحادث الإنفجار المكيف في مسجد نارايانغانج

قال في رسالة تعزية مشتركة الرئيس المركزي محمد سراج الإسلام والأمين العام صلاح الدين الأيوبي بإتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش إنه علم أن انفجارا مروعا وقع في مسجد بيتوس صلاة الجامع في منطقة فتح الله في نارايانغانج شادر في حوالي الساعة 08:45 مساء يوم الجمعة، أصيب حوالي 45 شخصا ، من بينهم موظف بإدارة المنطقة بحروق شديدة وقد مات بالفعل 12 شخصا وبينهم مؤذن وطفل وقال الأطباء إن حالة البقية حرجة أيضا إن االشعب كلها حزينة ومذهلة للغاية من هذا الحادث المأساوي، و كان يعتقد في البداية أن سبب الانفجار هو تسرب الغاز من العديد من التسريبات في خط الغاز أسفل المسجد، وقالت لجنة المسجد لوسائل الإعلام إن سلطات تيتاس لم تعمل مقابل 50 ألف تاكا رغم أنها تقدمت بشكوى خطية لإصلاح تسرب خط الغاز قبل تسعة أشهر ولذا فإن الجهات المعنية إلى مسؤولة بشكل مباشر عن هذا الحادث المأساوي الحالي.

وقال القادة إنه حدث قبل ذلك وبسبب الإهمال في مثل هذه المسؤوليات وانفجرت خطوط الغاز في أماكن مختلفة ، مما تسبب في خسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات ولكن هذه الحوادث المأساوية تكررت حيث لم تتخذ السلطات المعنية والحكومة إجراءات في هذه الحالات و يجب على الحكومة اتخاذ خطوات فعالة لجعل خط نقل الغاز في جميع أنحاء البلاد آمنا قدر الإمكان ويجب إلقاء القبض على مسؤولي الذين أهملوا واجباتهم وإنزال العقوبة بهم و إنني أحث الحكومة على اتخاذ خطوات فورية وفعالة لمنع مثل هذه الحوادث وتقديم تعويضات والمساعدة مناسبة لأسر القتلى وأحث الناس من جميع مناحي الحياة ، بمن فيهم قادة وعمال إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش ، وأيضا واجب التقدم لمساعدة ضحايا الحادث قدر الإمكانهم.
وندعوا الله سبحانه وتعالى على الذين ماتوا في حادث الإنفجار ونقدم بأحر التعازي لأسرهخ الثكلي وأسأل الله الشفاء العاجل لمن ذهبوا إلى مستشفى للعلاج.