يوم الجمعة, ١٢ مارس ٢٠٢١

الحزن من إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش لوفاة والدة د. ميزان الرحمن ماجومدار

أعرب الحزن من إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش لوفاة راشيدة بغم والدة د.ميزان الرحمن ماجومدار.


قال في أحد الرسالة التعزية المشتركة الرئيس المركزي صلاح الدين الأيوبي والأمين العام راشد الإسلام بإتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش: توفيت والدة الرقم الشهيد ستون من إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش في الساعة 1:10 من بعد ظهر يوم 11 مارس (إنالله وإنا إليه راجيون). لوفاتها فقد عضو محترمة وجعلت الطفل طبيبا من خلال الاعتراف بعملها الدؤوب وتضحياتها لكن أستشهده ومع ذلك كثر حلم الطفل وعلى رغم هذا وهي كانت ثابتة في الدين ولم ينهار أبدا، وحلم ميزان الرحمن في إقامة الدين موضع تقدير حتى آخر لحظة في حياتها، كانت تحب قادة وعمال ساتروشيبر مثل طفلها ولا يمكن لنا أن ننسها أبدا وجميع عمال إتحاد الطلاب الإسلامي ساتوشيبر بنجلاديش حزن حزنا شديدا لوفاتها.

نطلب مغفرتها وللدخول الجنة الفردوس من رب العظيم ونتقدم بأعمق تعازينا إلى العائلات الحزن.
والمذكور: في 18 أكتوبر في سنة 1993 أطلق على د.ميزان الرحمن ماجومدار الرصاصات من ساتروليغ فيصال وربي وقاتله في كلية شيتاغونغ مديكيل.