دمّ الشهداء تزيد قوى مؤسسات الحركة الإسلامية

عتيق رحمن، الرئيس المركزي لإتحاد الطلاب الإسلامي ( ساتروشيبر)، قال بأنّ قوات إتحاد أوامي أطلقت عنان وحشيّة مفزعة لكي تحطّم وتمحو الحركة الإسلامية من تربة البنغال عشية 28 أكتوبر/تشرين الأول، 2006.

نصائح الرئيس المركزي بمناسبة شهر الصيام

نصائح الرئيس المركزي بمناسبة شهر الصيام الإخوة الأحباء في قفيلة الشهداء السلام عليكم و رحمة الله شهر الصيام نعمة عظيمة من الله تعالى و هذا الشهر متضمن من الرحمة و المغفرة و العتق من النار، فلهذا أفضل فرصة للمؤمنين و المطيعين لحصول التقوى، كما جاء في سورة البقرة في رقم الآية 183- الذي يحث قلوبنا كما قال تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ". الصيام لنا ينهض الأخوة على الناس المؤلم والعطشان، وكذلك يدرس لنا الصبر الحنيف والتضحية والإخوة والمتعاطف. وينهض لنا لبناء المجتمع الأدولوجية فيه عدم الجوع والفقر والظلم والعصية، كذلك تاريخ الهزيمة مضادة الإسلام في غزوة البدر في شهر الرمضان وكذالك يحث لنا أن يقوم على كل المؤمرات حول مضادة الإسلام.

" صورة عديمي الرحمة تظهر في 28 أكتوبر "

قال نائب الأمين العام ياسين عرفات لإتحاد الطلاب الإسلامي ( ساتروشيبر ) الذين يريدون السلام عندما يتذكون الأعمال التي وقعت عام 2006 في 28 أكتوبر ترتعد أجسامهم خوفا وذلك للإرضاء الأهواء السياسية والتي بسببها فقدت حقوق الإنسان وضاعت وانتهت في ذلك اليوم

الإرهابية وضعها عواميليغ في بنجلاديش

الإرهابية وضعها عواميليغ في بنجلاديش – الأمين العام للاتحاد قال الأمين العام لاتحاد الطلاب الإسلامي بنغلاديش مذاكر الإرهابية مرارا من قبل عواميليغ لسد عواجز في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسانية والقتل وجميع الميادين غير الإدارية وحصول منفعة السياسة. بل التاريخ شاهد الإرهابية وضعها عواميليغ في بنجلاديش.