يوم الخميس, ٠٥ أغسطس ٢٠٢١

"البيان من إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش بالبحث عن رضوان حسين العمال شيبيرالذي المقبوض منذ 5 سنوات بيد الشرطة من الحكومة".

أخبرالبيان من إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش بالبحث عن رضوان حسين العمال شيبيرالذي المقبوض منذ 5 سنوات بيد الشرطة من الحكومة من بينابول جيسور في 4 أغسطس سنة 2016م.

في بيان مشترك قال صلاح الدين الأيوبي ووالأمين العام راشد الإسلام من إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش: إن منفذي القانون أظهروا عدم مسؤولية شديدة وغير إنسانية تجاه العمال شبير رضوان حسين، وواعتقل قبل خمس سنوات في 4 أغسطس 2016 الساعة 12 ظهرا من سوق بدون أي سبب، وعندما اتصل أفراد أسرته بمركز الشرطة أنكرت الشرطة القبض عليه، وأصدر من إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش عدة بيانات لتطالب وجوده، وطلب أفراد الأسرة إنفاذ القانون مرارا ولكن حتى الآن لم يتمكن أحد من اقتفاء أثره أو تقديمه إلى المحكمة، وقبضه في النهار أمام كثير من الناس وملك الدكان بحضارة إس أي نور العالم، وعلمنا أنه بيد ديبي في داكا، وأخبرت البيان منا ومن أسرتة مرارا للوجوده وماضى خمسة سنوات ولكن حتى الآن ما حضروا ألينا، والوالدين منتظرلوله، وأيضا قبض من العمال شبير ولى الله و مقدس من جامعة الإسلامية وهكذا قبضوا كثير من العمال الإتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش ولم وجدنا أي الأخبار الإيجابية من الحكومة.

وقال القادة من إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش: إن رضوان حسين هو مثل أي شخص آخر وأيضا مواطن في هذا البلد، وله حق دستوري في محاكمة عادلة ولكن المحزن أن حاملي القانون أبقوا هذا الطالب الجدير مختبئا بتوجيه أصابع الاتهام إلى القانون. والمجتمع لا يمكن تخيل مثل هذا السلوك المأساوي على الرغم من كل هذا نعتقد أن رضوان حسين في أمان مع وكالات إنفاذ القانون، وعلينا أن نجده على الفور خلاف ذلك ، سيفقد شعب البلاد الثقة في وكالات إنفاذ القانون ونأمل أن يعيد تطبيق القانون رضوان حسين لوالديه.
وطالب القادة الحكومة بوضع حد لهذه الوحشية والبحث عن جميع الطلاب المفقودين وإطلاق سراحهم ، بمن فيهم رضوان حسين ، وطالب لوقف عمليات الاختفاء والقتل .