يوم الاثنان, ١٦ أغسطس ٢٠٢١

"الحزن من إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش لوفاة مسعود رنا قادة شبير في حادث طرق".

أعرب حزن العميق من إتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش لوفاة مسعود رانا الطالب الجدير في معهد بليتكنك ديناجبور ورئيس كلية كي بي إم في حادث طرق.

في أحد الرسالة التعزية المشتركة قال رئيس مركز صلاح الدين الأيوبي والأمين العام راشد الإسلام بإتحاد الطلاب الإسلامي ساتروشيبر بنجلاديش: إن القائد الطلابي الموهوب مسعود رنا كان روحا مخلصة للمنظمةشيبر، وبعد وفاته فقدت المنظمة قائدا مخلصا، وفي وفاته لم تفقد الأمة قفط بل فقدت أيضا مواطنا واعدا موهوبا وصادقا، ونشعر بحزن عميق لفقدان طفل موهوب مثله. سيكون حب على مسعود رنا بالحركة الطلابية الإسلامية نموذجا، وإننا نشعر بحزن عميق لوفاته المأساوية.
وأعرب الحزن العميق من القادة لأسرة الفقيد مسعود رنا، ووفق الله سبحانه تعالى للجنات الفردوس له.
ويذكر إلى أنه كان في الطريق من جويبورهات إلى ديناجبور على دراجة نارية، وسقطت عجلة الدراجة النارية في حفرة في طريق محطم ثم سقط مسعود رنا وسقط على عجلة شاحنة متحركة وتوفي على الفور (إنا لله وإنا إليه راجعون). وكان مسعود رنا الطفل الثاني لخمسة أبناء وبنات مقصود العلم ، عضو اتحاد وإمام المسجد في قرية أوليبور بولهات في ديناجبور شادر.
وقال القادة إن موقع التحطم خطير بالماضى، وفي الشهر الماضي وحده ، لقي 3 أشخاص في حوادث، وتنشغل الحكومة بنشر كلمة التنمية بينما يتحرك الناس في خطر بسبب حالة الطرق السريعة المتداعية، وندعو إلى الحكومة لاتخاذ خطوات فورية وفعالة لمنع وقوع الحوادث مثلها.